Super Nakhlla

Wednesday, June 15, 2005

إكتشاف أروع تحفة من لوحات الفسيفساء فى ليبيا

لندن - العرب اونلاين - وكالات: ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أول أمس أن مجموعة من علماء الاثار الالمان اكتشفوا تحفة رومانية من الفسيفساء فى ليبيا يعتقد أنها من أروع أعمال الفسيفساء التى اكتشفت حتى الان. وأوضحت الصحيفة أن أساتذة بريطانيين يعتقدون أن اللوحة البالغ عمرها 2000 عام تضاهى فى الروعة لوحة الفسيفساء التى تصور الاسكندر الاكبر فى مدينة بومبيى الايطالية. وقال مارك ميرونى عالم الاثار المتخصص فى الفن الرومانى للصحيفة "ما أدهشنى هو دقة التصوير. هذه اللوحة لا تقل روعة عن أى تحفة رومانية من إبداعات الرسام الايطالى ساندرو بوتيشيلي". وكان علماء فى الاثار من جامعة هامبورج الالمانية يعملون بالتنقيب فى منطقة الساحل الليبى عندما اكتشفوا لوحة مجمعة طولها تسعة أمتار تتكون من خمس صور مصنوعة بالفسيفساء ترجع إلى القرن الاول أو القرن الثانى الميلادي. وتصور اللوحات الخمس بوضوح أربعة شبان يصارعون ثورا ومحاربا يقاتل حيوان الايل ومصارعا فى حالة من الانهاك يمعن النظر فى خصمه المقتول. وكانت اللوحة فى الماضى تزين مغطسا مليئا بالمياه الباردة ضمن حمام داخل منزل رومانى فى بلدة لبدة أهم المدن التاريخية فى ليبيا. وذكرت تايمز أن اللوحة اكتشفتها عالمة الاثار مارلييز فوندوفسكى من جامعة هامبورج عام 2000 لكن لم يعلن عنها فى ذلك وقت لضمان عدم تعرض القطع الخمس للسرقة. وكان يصعب على علماء الاثار دخول ليبيا فى الماضى لكن الوضع اختلف منذ الاتفاق على دفع تعويضات لاسر حادث لوكيربى عام 2003 وما أدى إليه ذلك من رفع العقوبات التى فرضتها الامم المتحدة على طرابلس. وذكرت تايمز أن ليبيا حريصة حاليا على فتح أبوابها للسائحين كما تعرض قطع الفسيفساء أمام الجمهور فى متحف الفسيفساء فى لبدة

1 Comments:

Post a Comment

<< Home